الأثنين, 16 أكتوبر 2023 06:36 مساءً 0 392 0
توقيع بروتوكول تعاون مشترك بين مشيخة الأزهر الشريف وجامعة كفر الشيخ
توقيع بروتوكول تعاون مشترك بين مشيخة الأزهر الشريف وجامعة كفر الشيخ
توقيع بروتوكول تعاون مشترك بين مشيخة الأزهر الشريف وجامعة كفر الشيخ
توقيع بروتوكول تعاون مشترك بين مشيخة الأزهر الشريف وجامعة كفر الشيخ

 

 

  كتب: محمد عطية        

 

استقبل اليوم الاثنين فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف، بمقر مشيخة الأزهر، الدكتور عبد الرازق دسوقي رئيس جامعة كفر الشيخ خلال زيارته مشيخة الأزهر الشريف؛ لتوقيع بروتوكول تعاون بين مركز الأزهر العالمي للفتوى الإلكترونية بالأزهر الشريف وجامعة كفر الشيخ؛ تنفيذًا لخطة الدولة للتنمية المستدامة وتحقيق رؤية مصر 2030م. 

وفي هذا الإطار وقّع الأستاذ الدكتور نظير عياد الأمين العام لمجمع البحوث الإسلامية والمشرف العام على مركز الأزهر العالمي للفتوى الإلكترونية نائبًا عن الأستاذ الدكتور محمد الضويني وكيل الأزهر الشريف برتوكول تعاون مشترك مع الأستاذ الدكتور عبد الرازق دسوقي رئيس جامعة كفر الشيخ، وذلك بحضور الدكتور محمد عبد العال نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب؛ بهدف المساهمة في نشر وعي ديني صحيح لدى الشباب، والسماع إليهم والإجابة عما يشغل أذهانهم، من خلال تفعيل مبادرات مركز الأزهر العالمي للفتوى الإلكترونية التوعوية والتثقيفية، والتنفيذ المشترك لدورات المركز المتخصصة، داخل أروقة جامعة كفر الشيخ العلمية والإدارية والطبية ومُدنها الجامعية، والتنفيذ المشترك للمؤتمرات العلمية والمجتمعية التي تدعم الحفاظ على ثقفتنا وهويتنا واستقرار المجتمع المصري، إضافة إلى الاستفادة من التقنيات التكنولوجية الحديثة في كافة مجالات الذكاء الاصطناعي، بما يدعم العمل الإفتائي والإنساني والتوعية المجتمعية من خلال تحليل البيانات الضخمة ورصد الظواهر والأفكار؛ للوصول لسبل معالجتها في المجتمعات المختلفة.

وأعرب الدكتور عبد الرازق دسوقي رئيس جامعة كفر الشيخ، عن بالغ سعادته بلقاء فضيلة الإمام الأكبر الأستاذ الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف، وتقديره لما يقوم به من جهود كبيرة؛ لتعزيز العملية التعليمية، مشيرًا إلى أن الوضع الراهن يتطلب وجود استراتيجية تعليمية تراعي المنظومة الدينية والأخلاقية لمجتمعاتنا؛ بهدف الحفاظ على الهوية، والحفاظ أبنائنا من الوقوع ضحايا لأفكار التطرف في كلا جهتيه، والتي تستهدف التأثير على هويتهم وانتماءاتهم.

وصرح الدكتور عبد الرازق دسوقي رئيس جامعة كفر الشيخ أن هذا البرتوكول يأتي في إطار الرسالة والرؤية التي يسعي كلا الطرفين إلى تحقيقها، بهدف تصحيح المفاهيم، ونشر الوعي، حيث تلاقت إرادة الطرفين للتعاون في كافة المجالات العلمية والاجتماعية والتقنية التي تخدم قضايا المجتمع وتواجه فوضى الفتاوى، وتسهم في مزيد من الارتقاء بالعمل الإفتائي في ضوء متغيرات العصر ومستجداته، من خلال الوسائل التكنولوجية الحديثة والذكاء الاصطناعي، وكذلك الدور المجتمعي لوحدة لم الشمل وبرامج التوعية الأسرية والمجتمعية، وقيامًا بالمسئولية تجاه المجتمع المصري لتحقيق مزيد من الاستقرار.

وأكد الدكتور نظير عياد الأمين العام لمجمع البحوث الإسلامية، والمشرف العام على مركز الأزهر العالمي للرصد والفتوى الإلكترونية، حرص مؤسسة الأزهر الشريف جامعًا وجامعةً برئاسة فضيلة الإمام الأكبر أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، على التعاون مع جميع الجامعات المصرية بما يعود بالنفع على الوطن والمواطن، لافتًا إلى أن المؤسسات التعليمية والثقافية يقع على عاتقها مسئولية كبيرة في نشر الوعي الديني الصحيح.

وبعد توقيع البروتوكول رافق وفدَ جامعة كفر الشيخ الأستاذ الدكتور نظير عياد الأمين العام لمجمع البحوث الإسلامية والمشرف العام على مركز الأزهر العالمي للرصد والفتوى الإلكترونية، والدكتور أسامة الحديدي مدير عام مركز الأزهر العالمي للفتوى الإلكترونية في جولة تفقديه للمركز، وأطلعا الوفدَ على أقسام المركز ووحداته العاملة، وأهم نشاطاته ومنتجاته العلمية والإفتائية والخدمية.

جدير بالذكر أن مركز الأزهر العالمي للفتوى الإلكترونية يسعى منذ إنشائه لتوسيع دائرة الشراكات بينه وبين مؤسسات الدولة المصرية لتحقيق خطة مصر للتنمية المستدامة 2030م.

سجل معنا أو سجل دخولك حتى تتمكن من تسجيل اعجابك بالخبر

محرر الخبر

1 admin
محرر

شارك وارسل تعليق

أخبار مشابهة