الثلاثاء, 13 ديسمبر 2022 09:47 مساءً 0 653 0
مناهضة العنف ضد النساء والفتيات، فى مركز زفتى الغربية
مناهضة العنف ضد النساء والفتيات، فى مركز زفتى الغربية

 

 

فهيم سيداروس 

 

قام عبد المتجلى وكيل وزارة التضامن الاجتماعي بمحافظة الغربية بتكليف مها محروس مدير عام التنميه بالتوجيه ومتابعه لفاعليات الحملة بزفتى التي أطلقتها وزارة التضامن بقيادة وزيرة التضامن لمناهضة العنف ضد النساء والفتيات، فى مركز زفتى الغربية 

 

     تنفيذ لتعليمات الدكتورة /نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي وتحت رعاية الدكتور /طارق رحمى محافظ الغربية قام اليوم أحمد عبد المتجلى وكيل وزارة التضامن الاجتماعى بالغربية

بالمتابعه مع مها محروس مدير عام التنميه ومتابعه لفاعليات حملة ادارة زفتى بناء على التعليمات التي أطلقتها وزارة التضامن بقيادة وزيرة التضامن لمناهضة العنف ضد النساء والفتيات، فى مراكز الغربية وتنفيذ تعليمات وزيرة التضامن الاجتماعى بأستمرا حملة ال16 يوم حتى نهاية شهر ديسمبر

بحضور الاستاذ محمد رمضان مدير ادارة زفتى الاجتماعية وادارة شئون المرأه سمر واعر و سماح محمد و رشا الخولى ، وبحضور لفيف من قيادات الازهر والمهتمين بكافة المراكز وكافة المسئولين بادارة زفتى وكافة الرائدات الريفيات وانجاز مستمر

 

 وقد استهدفت الفعاليات، التوعية كافة محاور وقضايا وأشكال العنف ضد النساء والفتيات من النساء الأولى بالرعاية وكبار السن وأهمية مناهضة هذه الأشكال، لحماية الفتيات والنساء منها، كحق لهن والتزام على الدولة لتمتعهن بهذا الحق، لتحسين أحوال أسر هؤلاء النساء، وتكوين حوار مجتمعي رافض لهذه الأشكال من العنف والتمييز ضد النساء والفتيات، وتقديم التأهيل والمساندة للناجيات من العنف، والعمل على دعم المساواة والعدالة بين جميع الفئات، وتحسين جودة الخدمات المقدمة للفتيات والنساء لدعم حصولهن على حقوقهن، وتحسين جودة الخدمات المقدمة للناجيات من العنف بصفة خاصة.. 

 

    كما استهدفت، التوعية للأسر الفقيرة والقريبة من خط الفقر والنساء وبصفة خاصة المرأة الريفية في المناطق المحرومة والمعيلة والمطلقات والأرامل والمعرضة لأي من أشكال العنف، والشباب من الجنسين بالتركيز على المقبلين على الزواج والسيدات ذوات الإعاقة، والسيدات كبار السن، والأفراد فاقدي الرعاية الأسرية ومنهم الأيتام والأطفال بلا مأوى والأطفال في خطر، والأطفال في مرحلة الطفولة المبكرة وأبناء الأسر الأولى بالرعاية والفئات الراغبة في التمكين الاقتصادي وخاصة السيدات في سن العمل.

 

وقد أوضح وكيل وزارة التضامن بالغربية، أنه تخلل الفعاليات التوعية والتعريف وسط استجابه من كافى القطاعات بجميع مراكز محافظة الغربية حول حملة "إمسكوا طرف الخيط.. وشاركوا في القرار" حيث انها تتمثل فى دعم الاتجاهات الاجتماعية الداعمة لحقوق النساء والفتيات الأولى بالرعاية، وتهدف الحملة أيضا لدعم الحوار المجتمعي بين الشباب من الجنسين حول قضايا العنف الأسري، لذا يستعرض برنامج وعي للتنمية المجتمعية القضايا من منظور واقعي مبني على الأدلة والمعرفة حتى يتسنى للشباب تكوين رأي رافض للعنف ضد النساء والفتيات من الفئات الأولى بالرعاية بناءاً على حقائق علمية وموثقة.

 

كما تناولت الفعالية، قضايا إنسانية وواقعية حدثت كنتيجة للتغيرات الاجتماعية والاقتصادية الناجمة من أثر أزمة انتشار جائحة كورونا في العامين الأخيرين أو أثار الحرب الأوكرانية والروسية على ارتفاع الأسعار، والتضخم الناتج من الحرب والتغيرات العالمية.

 

   كما شملت الفعالية، أيضاً استخدام الفن مثل المسرحيات والشعر والمسابقات الثقافية من أجل تشجيع كافة أفراد الأسرة للمشاركة في عملية الحوار المجتمعي، واستعراض النماذج الإيجابية من داخل المجتمعات المستهدفة (مراكز وقرى المبادرة الرئاسية حياة كريمة)، ويعد استخدام النموذج الإيجابي من داخل المجتمع من أكثر الأساليب تأثيراً على سلوكيات الفئات المستهدفه

 

   وقد تم التعامل عن طريق طرق الابواب والندوات والمقابلات مع أكثر من.4100

مواطن ومواطنه من المستهدفين للحمله 

من كافة الاعمار بعنوان لا للتحرش وكثرة الانجاب ( اسبابه أثاره السلبيه على المرأه والمجتمع وما يحدثه من تأخر عملية الانجاب) 

 

   ويقدم وكيل الوزاره الشكر لكافة العاملين بالادارات الاجتماعية والرائدات الريفيات وحث الجميع على التنسيق والتعاون من اجل انجاح الحمله...

سجل معنا أو سجل دخولك حتى تتمكن من تسجيل اعجابك بالخبر
مناهضة العنف ضد النساء والفتيات، فى مركز زفتى الغربية

محرر الخبر

1 admin
محرر

شارك وارسل تعليق